النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: المتشرد -أقصوصة - نزار ب. الزين -مع ذكرى مؤلمة

  1. المتشرد -أقصوصة - نزار ب. الزين -مع ذكرى مؤلمة


    المتشرد
    قصة قصيرة
    نزار ب. الزين *


    صحا أبو محمود في ساعة متأخرة من الصباح ، شعر بألم يعم جميع مفاصله ، و خاصة ألم الظهر ،
    وطأة ألم الظهر تتفاقم يوما بعد يوم و خاصة منذ أن حل الشتاء ، همس لذاته ثم..
    تمطى
    تثاءب
    ثم تثاءب أيضا
    ثم توجه إلى دورة المياه ، فقضى حاجته ثم توضأ
    المياه الباردة تلسعه ، و لكنه يستمر
    عاد الآن قرب المحراب فصلّى صلاة الضحا
    ثم جرَّ نفسه نحو مدخل المسجد
    فجلس هناك ، و هو يبسمل و يحوقل
    ضبط وضع عباءته التي قدمها له أبو تحسين
    ثم أخذ يتابع الرائحين و الغادين
    و يرد السلام على كل منهم
    " و عليكم السلام أخي أبو تيسير و رحمة الله و بركاته "
    " و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته أخي أبو سليمان "
    تتقدم منه ، فتاة صغيرة ، فتقدم له صرة :
    - صباح الخير عمو أبو محمود ، والدتي تسلم عليك و تقول لك : " مأكول الهنا "
    يجيبها بعين دامعة :
    - - ( الله يرضا عليك يا بنتي ) أنت إبنة أبو شفيق أليس كذلك ؟ يسألها مبتسما ؛ فتجيبه :
    - - نعم عمّو أنا روحية بنت أبو شفيق ، و والدتي تقول لك ، إذا كنت بحاجة لأي شيء آخر اؤمر .
    - - لا يأمر عليكم ظالم ( يا بنتي ) ، و يعطيكم ربي على قدر نيتكم ..

    *****
    قبل حوالي شهرين
    لاحظ إمام المسجد أن( أبو محمود ) يقيم فيه ...
    لم يسأله بداية ، و لكن الفضول استبد به ذات يوم فتقدم منه سائلا و ناصحاً :
    - هل عزمت على التنسك يا ( ابو محمود ) ، أنا أشجعك على إقامة صلواتك في المسجد ، الفروض منها و السنن و الأنفال ، و لكن أن تبيع بيتك و تسكن في الجامع فهذا ما لم أفهمه و لا أقرّك عليه ، فالمسجد بيت الله المخصص للعبادة و ليس للسكن ، التنسك و الدروشة سلوكيات مكروهة و غير مقبولة يا ( أبو محمود ) ، و كما تعلم فلا رهبانية في الإسلام !!
    يجيبه أبو محمود و قد انبثقت دموعه رغما عنه :
    - " إني مضطر يا شيخي ،"
    " لا ترغمني على البوح أرجوك ، "
    " الأمر بالغ الخصوصية ؛ "
    " أما إذا كنت تجد في وجودي أي حرج أخبرني بدون أي تأخير فسأسعى إلى مكان آخر."
    فتركه الشيخ أبو اليسر و مضى و هو يهز رأسه تعجباً !

    *****
    إلا أن الشيخ لم يسكت
    بعد صلاة عشاء أحد الأيام ، طلب الشيخ من ( أبو شفيق ) أ ن يتريث قليلا بعد الصلاة .
    سأله أبو شفيق بفضول شديد :
    - خيرا إنشاء الله , شيخي ؟!
    - فقط أردت أن تنورني ، هل تعلم لِمَ باعك أبو محمود بيته ؟
    سأله الشيخ ، فيجيبه أبو شفيق على الفور :
    - أبو محمود لم يبعني البيت شيخي ، البيت كان ملكا لإبنه ، و ابنه من باعني البيت عن طريق وسيط يحمل وكالة مصدقة !

    *****
    كان ذلك قبل عدة سنوات
    توفيت أم محمود
    حزن أبو محمود من أعماق الأعماق
    كانت أم محمود رفيقة دربه في السراء و الضراء
    و خلال أيام حزنه وحيداً ، و في إحدى خلواته مع نفسه ، اتخذ قراره ..
    - لك البيت يا بنيَّ
    - و لكِ المال يا بنيَّتي ، نصف قيمة البيت أو يزيد ....
    و تركت لنفسي ما يكفيني حتى يوافيني الأجل
    وددت أن أريحكما من مشقة الإجراءات القانونية عندما يحين الأجل !

    *****
    و سافر محمود إلى الولايات المتحدة إلى حيث أسرته ..
    و سافرت نائلة إلى إحدى دول الخليج إلى حيث أسرتها ..
    و بقي أبو محمود يجتر أحزانه ..
    و يستهلك ما بقي لديه من مال ، يقتر على نفسه منه حتى نفذ أو كاد ..
    إلى أن قرع أحدهم بابه ذات يوم
    و بذهول كاد يفقده صوابه ، قال له أبو شفيق :
    - " صحبت عيالي لمشاهدة البيت ، هل تسمح لنا بالدخول ؟ "
    " متى يمكنك يا عم ، تسليمنا البيت ؟ "
    " وعَدَنا وسيط إبنك محمود ، أن نستلمه خلال شهرين ، أرجو ألا تتأخر عن ذلك الموعد ياعم !"
    كلمات مهذبة و لكنها وقعت على أم رأسه وقع الصواعق ...
    " تبيع البيت ، دون أن تخبرني يا محمود ؟ "
    " تريد أن تشرد أباك يا محمود ؟!!! "
    يكتب إلى ابنته نائلة مستنجدا !
    يأتيه الجواب سالبا :
    " شتمني أخي محمود عندما جابهته بحقيقته "
    " رجوت زوجي أن نستقبلك في دارنا ، و لكنه - لدهشتي - رفض ، و لا أدري لذلك سببا معقولا "
    " ناقشته ، تشاجرت معه ، و لكنه هددني بالطلاق "
    " أنت لا تريد لإبنتك خراب البيت ، يا أبي ، أليس كذلك ؟! "
    ----------
    * نزار بهاء الدين الزين
    سوري مغترب
    عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
    عضو الجمعية الدولية للمترجمين و اللغويين العرب ArabWata
    الموقع : www.FreeArabi.com
    البريد : nizar_zain@yahoo.com


    ذكرى من فارس الكلمة الراحل الدكتور زكي العيلة


    الأستاذ الأديب المبدع / نزار الزين .
    أجمل تحية .
    ( المتشرد ) إبحار نحو العلاقات الإجتماعية التي غدت مأزومة بعد أن غادرتها روح المودة .
    نصوص ( نزار الزين ) منظومة تحذير ، فمناخات العولمة و التأمرك و قوانين السوق هي التي أضحت تتحكم في العلاقات الاجتماعية كافة ، وصولاً إلى أفراد الأسرة الواحدة ، حيث تطالعنا العديد من الأشكال و النتاجات التي لم تعد مستهجنة :
    تراجع القيم ، غياب المشاعر الإنسانية الدافئة و بالتالي افتقاد الآمان و تسرب التواصل الإنساني .
    هذا ما يمكن استلقاطه من قصص كاتبنا نزار المهموم بالناس و آلامهم ، فهذا الرجل ( أبو محمود ) الذي وصلت به التضحيات حد التنازل عن البيت لابنه و عن المال لابنته ، ليكون مصيره ـ حين يبيع ابنه البيت دون علمه ـ التشرد ، منتظراً صدقات الناس ، ليموت وحيداً طريداً و في حلقه أكوام من المرارة فيما ولداه ممعنان في جحودهما .
    معلمنا الرائع : دامت دفاترك رايات نعتز و نفخر بها .
    احترامي و اعتزازي و تقديري .
    زكي العيلة .

  2. يا الله
    صدقني يا كاتبنا العزيز في هذا الزمن بالذات لم يعد غريبا مايحصل
    يوم تلد الام ربتها
    حسبنا الله وعنم الوكيل ورد الكاتب الكبير المرحوم زكي العيله يكفينا
    يارب ارحمنا ولا تهبط بنا لاسفل السافلين
    كل التقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  3. #3
    الاستاذ الكبير نزار الزين...

    المتشرد نص يحمل قيمته في رؤيته الجوانية للانسان الذي يعيش حالة انفصام مع ذاته وواقعه ، بحيث يعيش توترا جداليا ذاتيا ، نبعه الواقع الاجتماعي ، والفكري ، ومساره النفس التي تعاني من كونها تعيش بين تضادية تجعلها ترضخ احيانا لمفاهيم ورؤى هي ليست من سمات ومقومات وجودها الفعلي ، هنا الامس رؤية تنم عن دراية بالواقع ، وكأن الغربة والعيش بين النقيض الاجتماعي قد خلق في مسيرتك هذه الهمة التي تحملها من اجل الترشيد والتوجيه ، والتشخيص الدقيق للافات التي تحيط بالاجتماع لدينا ، وتلك الدسائس بمفاهيمها المتختلفة التي تحاك خلف هذا الوجود المعتم ، واراك دائما تجيد هذا العزف المنفرد في نصوصك .

    دم بخير
    محبتي
    جوتيار



  4. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الاستاذ الكبير نزار الزين...

    المتشرد نص يحمل قيمته في رؤيته الجوانية للانسان الذي يعيش حالة انفصام مع ذاته وواقعه ، بحيث يعيش توترا جداليا ذاتيا ، نبعه الواقع الاجتماعي ، والفكري ، ومساره النفس التي تعاني من كونها تعيش بين تضادية تجعلها ترضخ احيانا لمفاهيم ورؤى هي ليست من سمات ومقومات وجودها الفعلي ، هنا الامس رؤية تنم عن دراية بالواقع ، وكأن الغربة والعيش بين النقيض الاجتماعي قد خلق في مسيرتك هذه الهمة التي تحملها من اجل الترشيد والتوجيه ، والتشخيص الدقيق للافات التي تحيط بالاجتماع لدينا ، وتلك الدسائس بمفاهيمها المتختلفة التي تحاك خلف هذا الوجود المعتم ، واراك دائما تجيد هذا العزف المنفرد في نصوصك .

    دم بخير، محبتي


    جوتيار

    أخي الحبيب المبدع جوتيار
    عباراتك المضيئة أنارت نصي و أثلجت صدري
    و لا عجب فأنت الأديب الأريب و الناقد الفذ
    كل الإمتنان لمتابعاتك و اهتمامك
    و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي
    نزار

  5. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمه الخاني مشاهدة المشاركة
    يا الله
    صدقني يا كاتبنا العزيز في هذا الزمن بالذات لم يعد غريبا مايحصل
    يوم تلد الام ربتها
    حسبنا الله وعنم الوكيل ورد الكاتب الكبير المرحوم زكي العيله يكفينا
    يارب ارحمنا ولا تهبط بنا لاسفل السافلين
    كل التقدير
    أختي الفاضلة أم فراس
    إنه زمن سيادة المادة و طغيانها
    على كل القيم ، و من حسن الحظ
    أن قصصا كهذه لا تحدث إلا قليلا
    و إلا سيعم الخراب
    شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة
    و دمت بخير و عافية
    نزار

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إشاعة - أقصوصة نزار ب. الزين
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى فرسان القصة القصيرة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 01:52 PM
  2. أب حازم - أقصوصة - نزار ب. الزين
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى فرسان القصة القصيرة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-22-2011, 02:08 AM
  3. دلع - أقصوصة نزار ب. الزين
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى فرسان القصة القصيرة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-31-2011, 10:21 PM
  4. ثكلى - أقصوصة - نزار ب. الزين
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى فرسان القصة القصيرة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-28-2011, 12:31 AM
  5. خرج و لم يعد - أقصوصة - نزار ب. الزين
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى فرسان القصة القصيرة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-13-2009, 02:14 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •